جديد المواضيع

الفيسبوك يشتري مبادلة وجه التطبيق MSQRD والعديد من الفلاتر صورة شخصية لها ...

حصل تطبيق ” MSQRD” التابع لفيس بوك والخاص بإضافة مرشحات متميزة اثناء التصوير لمستخدمى الهواتف الذكية على تحديث جديد لهواتف آيفون، ضم عددا من الأقنعة الجديدة للمستخدمين لينافس سناب شات، الذى يحاول جاهداً أن يمد مستخدميه بأقنعة جديدة كل فترة قصيرة. وحصل التطبيق الجديد على 3 أقنعة جديدة وهى الفك المفترس، الفراشة والوجة الملون، الذى كان أطلقه سناب شات مؤخرا
وذلك خلال التقاط الصور ومقاطع الفيديو. الجدير بالذكر أن التطبيق سيتيح للمستخدمين إطلاق بث مباشر من هواتفهم عن طريق على فيس بوك،
وسيمكنهم أيضا استخدام الأقنعة المختلفة خلال بث الفيديو. وذكر مدير منتجات فيس بوك لموقع ماشبل، أنه جار اختبار خاصية الجديدة على التطبيق
وستكون متاحة للمستخدمين فى جميع أنحاء العالم خلال الأسابيع القليلة المقبلة، وأضاف أن ميزة البث المباشر داخل تطبيق MSQRD سوف تمكن المستخدمين من بث مقاطع ساخرة ومسلية
مما يجعله منصة أكثر تفاعلية، خاصة بعد أن أضافت فيس بوك كل مزايا البث المباشر للتطبيق التابع لها.

أبل تطلق نواة Aa.oo.as 10 بدون تشفير

أطلقت شركة آبل الأميركية قبل أيام نسخة تجريبية للمطورين من الإصدار 10 من نظام "آي أو إس" المشغل لهواتف آيفون وحواسيب آيباد اللوحية، ليجد باحثون أمنيون أن نواة هذا النظام تُركت دون تشفير، لكن الشركة أكدت أنها فعلت ذلك "عن قصد" بهدف تحسين أداء النظام.
والنواة (kernel) هي جوهر أنظمة التشغيل، ووظيفتها التحكم في كيف يمكن للتطبيقات استخدام عتاد الجهاز ومكوناته، إلى جانب أنها تفرض البروتوكولات الأمنية.
ونقل موقع "إم آي تي تكنولوجي ريفيو" المعني بشؤون التقنية عن باحثين قولهم إن الشركة قد تكون قررت ترك النواة دون تشفير كما كانت تفعل عادة لتشجيع المزيد من المستخدمين على الإبلاغ عن الثغرات الموجودة في الإصدار الجديد من النظام أو أنها ربما وقعت في خطأ محرج.
لكن آبل قالت إن خطوتها بترك نواة الإصدار القادم من نظام التشغيل دون تشفير مقصودة، لكن ليس لأسباب أمنية وإنما لتحسين أداء النظام الذي سيطرح للمستهلكين هذا الخريف.
وأضافت في بيان رسمي أنه عن طريق ترك النواة غير مشفرة ستكون الشركة قادرة على تحسين أداء نظام التشغيل دون المساس بالأمن، لكنها لم توضح كيف يمكن أن تكون النواة غير مشفرة ولا يمس هذا الأمن أو يحسن الأداء.
وفي هذا الصدد، أوضح الخبير بأمن نظام "آي أو إس" جوناثان زدزيارسكي أن ترك النواة دون تشفير يعني سهولة العثور على الثغرات الموجودة في النظام والإبلاغ عنها لإصلاحها.
وفي حال أبلغ المزيد من المستخدمين عن الثغرات لشركة آبل فإنها ستعمل على تصحيحها مما سيصعب بالتالي على جهات إنفاذ القانون والحكومات استخدام التكتيك الذي استخدمه مكتب التحقيقات الفيدرالي لفك تشفير هاتف آيفون الخاص بمنفذ هجمات سان برناردينو.

حذاري اكتشاف ثغرة أمنية في أجهزة الاندرويد

 

كشف باحثون أمنيون ثغرة خطيرة في المتصفح الافتراضي لـ«أندرويد» تمكِّن المهاجم من السيطرة على كامل الجهاز والاطلاع على كلمات المرور المخزنة والمعلومات الشخصية والمواقع التي قام الضحية بزيارتها.
وتوجد الثغرة في جميع نسخ «أندرويد» ما قبل إصدار 4.4 (كيت كات)، مما يعني أن 75% من المستخدمين مًعرَّضون لها.
وذكرت البوابة العربية للأخبار التقنية أنه يمكن للمهاجم اختراق جهاز المستخدم من خلال إرسال رابط معد خصيصًا للاستفادة من الثغرة، وفي حال قام المستخدم بالضغط على الرابط، يتمكن المهاجم من الوصول إلى جميع البيانات الخاصة للمستخدم والحصول عليها.
وذكرت شركة «سوفوس» Sophos المتخصصة ببرمجيات الأمن الرقمي ضمن مدونتها، أن هذه الثغرة موجودة فقط في متصفح «أندرويد» الرسمي، الذي أوقفت «غوغل» تطويره، إلا أن المتصفح موجود في معظم الهواتف والحواسب اللوحية التي تعمل بنسخ أقدم من 4.4.4.
وقالت الشركة إن الابتعاد عن استخدام المتصفح (الذي يحمل في أجهزة أندرويد اسم Browser) كافٍ بحد ذاته للنأي عن أية أخطار محتملة من استخدامه، ومن الأفضل قيام المستخدم بتعطيل المتصفح من خلال الإعدادات، مع العلم أنه لا يمكن حذف المتصفح نهائيًّا من الجهاز كونه يأتي مدمجًا مع نظام التشغيل. ويمكن للمستخدم الاعتماد على عشرات المتصفحات البديلة المتوفرة لـ«أندرويد»، ومن أشهرها متصفحا كروم وفايرفوكس.

العودة القوية لأرق الهواتف الذكية ( آي فون والحلة الجديدة )



قال متابعون لمنتجات شركة آبل أن الشركة أدركت أخيرًا أن الأكبر هو الأفضل وأعطت مستخدمي آي فون منتجًا ربما لا يقدم الكثير من الإبداع، لكن به تحسينات كبيرة.
ويقول معظم المعلقين أن (آي فون 6) هو أفضل هاتف ذكي متوفر أو حتى «صنع من قبل»، بينما وصف (آي فون 6 بلس) البالغ مساحة شاشته 5.5 بوصة بأنه «وسيط» بين الهاتف المعتاد والحاسب اللوحي من شأنه أن
ينافس سلسة هواتف أندرويد الكبيرة (005930 كيه.إس.غالاكسي) التي تنتجها شركة سامسونغ.
وكتب والت موسبرغ عن هاتف (آي فون 6) الذي تبلغ شاشته 4.7 بوصة على مدونته التقنية «أعتقد أنه هاتف رائع. فمن وجهة نظري هو أفضل هاتف ذكي في السوق وذلك عندما تجمع بين مكوناته ونظام التشغيل الجديد بالكامل والنظام البيئي لآبل الذي افتتح أبوابه».
وقال جيفري فاولر الذي يكتب عرضًا عن الهواتف لصحيفة وول ستريت جورنال: «آبل نجحت في معالجة مسألة نقص الحجم».
وقال موسبرغ إن الزيادة في حجم الشاشة هي «للحاق بالركب» لكن هذه الميزة اعتبرت من قبل فاولر تغييرًا مرحبًا به وقال إن هاتف (آي فون) «شعر بأنه عالق في حقبة ماضية هي 2012» قبل إطلاق هواتف أكبر.
وعبرت مولي وود المعلقة بصحيفة نيويورك تايمز عن التقدير «للشكل الأرقى والأكثر انبساطًا واستدارة» لكل من الهاتفين الجديدين، ولاقت التحسينات التي أدخلت على نظام التشغيل، برمجيات آي.أو.إس8، وكذلك تلك التي أدخلت على الكاميرا استحسانًا من قبل مختلف المعلقين. ومع ذلك يرى كثيريون أنه كان على آبل عمل المزيد لتحسين عمر بطارية تلك الهواتف.
وقالت جوشوا توبولسكي التي راجعت هذه الهواتف لصالح بلومبرغ إنها أسرع من سابقيها.
وكتبت: «آبل ستقول لكم إن هذه أسرع هواتف خلوية صنعتها حتى الآن وهذا لن يكون كذبًا. فهذه الهواتف صيحة».
ومن المقرر طرح (آي فون 6) الجديد للبيع في الولايات المتحدة يوم 19 سبتمبر الجاري.

مواقع الإنترنت تتجاوز المليار

 
 
 
كشف موقع "إنترنت لايف ستاتس" المتخصص في شؤون الإنترنت أن عدد المواقع الإلكترونية في العالم تجاوز عتبة المليار، وهو عدد آخذ بالارتفاع المتواصل.
ومع مرور 25 عاما على بدء العمل بالشبكة، باتت تضم أكثر من مليار و60 مليون موقع، وفق ما أعلن الموقع المذكور الأربعاء.
وصمم فكرة الإنترنت البريطاني تيم برنرز لي في الثمانينات، حين كان مهندسا شابا في مختبر للفيزياء في سويسرا.
وبدأت الفكرة مع نجاحه في وصل عدد من أجهزة الكمبيوتر فيما بينها، في خطوة أولى من اختراع غير حياة البشرية.
وفي 12 مارس عام 1989، قدم اقتراحا مكتوبا حول فكرته هذه، فاعتبر ذاك التاريخ يوم ميلاد الإنترنت.
وسبق ذلك سعي الجيش الأميركي إلى وصل أجهزة الكمبيوتر التابعة له فيما بينها، وذلك في منتصف القرن الماضي.
سان

سوني ترفع من توقعاتها لخسائر العام المالي الحالي إلى 230 مليار ين




طوكيو  

رفعت سوني كورب للإلكترونيات اليوم الاربعاء من توقعاتها بالنسبة لصافي خسائرها للعام المالي الحالي إلى 230 مليار ين ( 15ر2 مليار دولار) وذلك بعدما خفضت من قيمة فرعها للهواتف المحمولة . وكانت الشركة اليابانية المتعثرة قد توقعت في تموز/يوليو الماضي أن يبلغ صافي خسارتها 50 مليار ين للعام الممتد حتى آذار/مارس 2015 . توقعت الشركة تكبد خسائر تشغيلية بقيمة 40 مليار ين مقارنة بأرباحها التشغيلية التي توقعت تحقيقها منذ شهرين وقدرتها بـ140 مليار ين. وتأتي هذه الخطوة بعدما لم تحقق مبيعات الهواتف المحمولة الذكية توقعات الشركة .

جهاز أبو ظبى للاستثمار يشترى مقر تايم وارنر فى نيويورك


ذكرت تقارير إخبارية، أن جهاز أبو ظبى للاستثمار وهو الذراع الاستثمارية لحكومة أبوظبى يشترك مع مجموعة شركات منها ريليتد كوز وجى. آى. سى السنغافورية للاستثمار فى شراء مقر مجموعة تايم وارنر الأمريكية العملاقة للإعلام فى مركز "تايم وارنر سنتر" بمدينة نيويورك مقابل 1.3 مليار دولار.

تضم الصفقة مسطحات إدارية بمساحة 1.1 مليون قدم مربع (102.2 ألف متر مربع) فى المجمع الذى يحتل الجانب الجنوبى الغربى من سنترال بارك وتصل مساحته الإجمالية إلى 2.8 مليون قدم مربع.

تسعى مجموعة تايم وارنر إلى تجميع أنشطتها فى ناطحة سحاب جديدة فى مشروع هودسون ياردس الذى تقيمه شركة ريليتد وهو أكبر مشروع تطوير عقارى فى تاريخ الولايات المتحدة" يقام المشروع على مساحة تزيد على 26 فدان (11 هكتار)

ارتفاع ارباح شركة إنتل 6% في الربع الأخير 2013


 

حققت شركة إنتل لإنتاج الرقائق الإلكترونية ارتفاعا في الأرباح بنسبة 6% وكذلك زيادة في الإيرادات بنسبة 3%، وسط توقعات لها باستقرار السوق العالمية لأجهزة الكمبيوتر الشخصي التي تراجعت بشدة نتيجة صعود مبيعات الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحي.

وأعلنت الشركة -أكبر منتج في العالم لأشباه الموصلات في أجهزة الكمبيوتر – إنها حققت أرباحا قدرها 2.6 مليار دولار في الربع الأخير مقابل 2.5 مليار دولار في نفس الفترة من العام السابق، في حين ارتفعت الإيرادات بنسبة 3% إلى 13.8 مليار دولار.

وفي ذات السياق صرح  المسؤول المالي في انتل ستايسي سميث  إن سوق الكمبيوتر الشخصي شهدت استقرارا في النصف الأخير من العام الماضي مما أدى إلى ارتفاع المبيعات في الربع الرابع مقارنة بنفس الفترة من العام السابق عليه .

«جوجل» تطور عدسات «ذكية» لمرضى السكر






أعلنت شركة جوجل، عبر مدونتها الخاصة، إجراء اختبار على عدسات لاصقة «ذكية» مصممة لقياس مستوى الجلوكوز لدى مرضى السكري، علما أنها بدأت في تطويرها منذ عام ونصف العام تقريبا داخل معامل «جوجل إكس».

ومن شأن العدسة الجديدة، أن تغير طريقة قيام مرضى السكري التقليدية في قياس مستوى الجلوكوز في الدم، والتي تضطرهم إلى سحب نقطة دم من أحد الأصابع، ووضعها في جهاز قياس مستوى السكر، إذ إن العدسة الجديدة يمكنها القيام بالمهمة ذاتها من خلال الدموع، عبر وحدات استشعار متطورة، بحسب موقع «سكاي نيوز عربية».

ووفرت جوجل في عدستها عنصر الأمان، حيث وضعت جميع المكونات الإلكترونية بين طبقتين داخل العدسة، بحيث لا يكون هناك أي احتكاك مباشر مع العين، كما أنها لا تعيق العين عن الرؤية، عبر وضع المكونات خارج نطاق حدقة وبؤبؤ العين، علما أن العدسة تحصل على ما تحتاجه من طاقة عبر هوائي صغير، قادر أيضا على إرسال المعلومات المتعلقة بمستوى الجلوكوز.

يشار إلى أن جوجل تتعاون حاليا مع إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية للتأكد من كفاءة عمل العدسة، وعدم خطورتها على عين المستخدم، قبل طرحها في الأسواق.

وتتوقع جوجل أن العدسة لن تتاح في الأسواق قبل 5 سنوات من الآن.

لبناني باع شركة لغوغل ب 3.2 مليار دولار



أعلنت شركة غوغل الأميركية أنها توصلت إلى اتفاق لشراء شركة "نست لابس" مقابل 3.2 مليار دولار. وتعمل شركة نست تحت قيادة اللبناني طوني فاضل، وستظل منتجاتها تحمل علامتها التجارية الخاصة بها، وستخضع الصفقة لشروط الإقفال العرفية، بما في ذلك الحصول على الموافقات التنظيمية في الولايات المتحدة، ومن المتوقع أن تنتهي إجراءات الاستحواذ رسميا في الأشهر القليلة المقبلة.

يذكر أن رحلة طوني فاضل، وهو مهندس من أصل لبناني، بدأت في علم هندسة البرمجيات، في العام 1990، بعد أن وضع آنذاك التصور المبدئي لأول مشغل للموسيقى يعتمد على قرص صلب للتخزين. وانضم فاضل إلى شركة "آبل" في العام 2001، وترقى في منصبه ليصبح مدير قسم iPod في العام 2006، وقد عمل جنبًا إلى جنب طوال تلك الفترة مع ستيف جوبز على تطوير كافة منتجات الشركة، ليصبح مستشاره الخاص. استقال من شركة "آبل" في عام 2010 وشارك في تأسيس شركته الخاصة "نست لابز".

وتشتهر "نست" بصناعة أجهزة تحكم بحرارة المنزل "ثيرموستات" ذكية قابلة للبرمجة والتعلم تلقائيا، وهي قادرة مع مرور الوقت على فهم طبيعة المنزل ومعرفة متى يتوجب تشغيل أجهزة التكييف أو إطفاؤها. كما أطلقت الشركة نهاية العام المنصرم جهازا ذكيا آخر يحمل اسم "بروتيكت" لكشف الدخان أو الحريق.

إلى ذلك، أشارت تقارير صحافية إلى أن تلك الصفقة هي ثاني أكبر صفقة في تاريخ شركة غوغل، بعد استحواذها عام 2011 على شركة موتورولا لتصنيع الهواتف المحمولة مقابل مبلغ قدره 12.5 مليار دولار، لتتجاوز بذلك القيمة التي من خلالها شراء يوتيوب عام 2006 مقابل 1.6 مليار دولار.

يذكر أن "نست" تأسست في عام 2010، وحقق منتجها الشهير من أجهزة تنظيم الحرارة المرتبطة بالشبكات نموا بحلول عام 2012.
وطرحت الشركة مؤخرا جهاز إنذار للدخان وثاني أكسيد الكربون وأعلنت عن خطط للتوسع في أوروبا.

أثناء رفضها القيادة يقاضونها لارتدائها نظارة «جوجل جلاس»




رفض محقق قضائي في سان دييجو، الخميس، دعوى لمقاضاة أمريكية سجلت بحقها مخالفة القيادة، وهي ترتدي نظارة «جوجل جلاس» الذكية، وهي جهاز كمبيوتر دقيق مثبت على إطار نظارة.

وأوقفت الشرطة سيسيليا أبادي، التي كانت تختبر الجهاز الجديد لشركة «جوجل» ضمن آلاف آخرين بسبب السرعة الزائدة في أكتوبر الماضي، في سان دييجو، غير أن ضابط الشرطة سلمها طلب مثول أمام القضاء لاستخدامها «جهاز مراقبة» أثناء القيادة.

ورفض المحقق القضائي، جون بلير، محاكمة «آبادي»، (44 عامًا)، استنادًا إلى عدم توافر دليل على أن الجهاز كان يعمل أثناء قيادة السيارة.

وقال أثناء الجلسة: «ما من دليل على أنه كان يعمل أو مستخدمًا أثناء قيادة السيدة آبادي للسيارة».

ونشرت «آبادي» سريعًا نبأ طلب المثول أمام القضاء على موقع للتواصل الاجتماعي، وعلى ما يبدو ستكون «أبادي» أول شخص يطلب منه المثول أمام القضاء لارتداء جهاز «جوجل جلاس» اثناء القيادة.


ظهور قرش ''الحوت المسالم'' بالبحر الأحمر

البحر الأحمر  

تمكنت فرق المتابعة بمحميات البحر الأحمر، اليوم السبت، من رصد قرش ''الحوت'' والذي يطلق عليه اسم ''الويل شرك '' قرب جزيرة الجفتون.

وقال الدكتور ياسر سعيد، مدير عام المحميات بالبحر الأحمر، إن ''ظهور هذا الكائن أمر طبيعي فهو من النوع الزائر كل عام فى مثل هذا التوقيت حيث يصل للبحر الأحمر قادما من الجنوب في المحيط الهندى عبر خليج عدن''.

وأضاف أن ''قرش الحوت يعتبر من النوع المسالم جدا وصديق الإنسان ولا يتغذى إلا على الكائنات الحية في المياه، وهو يقوم بعمل فلترة عن طريق الفم والتغذى على الكائنات الهولامية فى المياه، ويصل طوله إلى 9 أمتار ولا توجد لديه أسنان وهذا التوقيت هو موسم الهجرة والزيارة حيث يشاهده الأجانب خلال تواجده فى المياه''.

وأكد أن فرق الباحثين بالمحميات يقوم برصده داخل المياه لحين عودته مرة أخرى إلى الجنوب لمنع صيده أو الاعتداء عليه.


تحديث تويتر لموقعها على الانترنات


حدثت الشبكة الاجتماعية “تويتر” الإثنين موقعها على الإنترنت سعيًا منها لجعله مطابقًا للتصميم الذي بدأت مؤخرًا باعتماده ضمن تطبيقاتها الخاصة بالأجهزة الذكية العاملة بنظامي التشغيل “أندرويد” و “آي أو إس”.

وتضمن التحديث الجديد الذي أبلغ بعض المستخدمين بأنه قد وصل إليهم، إلى جانب التصميم الحديث، منح المستخدمين القدرة أكثر على إضفاء طابع شخصي على حساباتهم، حيث جلب “تويتر” إلى قائمة الإعدادات خيارًا جديدًا لإضافة لون خاص بالمستخدم.


وسيلاحظ المستخدمون أن لشريط التصفح لون ونمط مختلف عن السابق، مطابق لما قد يجده على التطبيقات الخاصة بالموقع على الأجهزة الذكية، كما قامت الشبكة بتغيير أشكال بعض الإيقونات، مثل الأيقونة الخاصة بـ “الرسائل الخاصة” (Direct Messages).

إضافة إلى ذلك، سيجد المستخدم تغيير شكل الصفحة الخاصة بملفه الشخصي، حيث أصبحت صورة الملف والصورة الرأسية تظهر في أعلى يسار الشاشة

زايد خدمة الرسائل المزعجة في سناب شات





شهدت خدمة التراسل الفوري عبر الأجهزة الذكية، «سناب شات» (SnapChat)، ارتفاع نسبة الرسائل المزعجة التي يتلقاها مستخدموها خلال الفترة القليلة الماضية، وذلك حسب ما أكده مسؤولو الخدمة.
وقال مسؤولو «سناب شات»، عبر مدونة الخدمة الرسمية، «لقد تلقينا عدداً من الشكاوى، مطلع هذا الاسبوع، عن تزايد الرسائل المزعجة في خدمتنا».
وأشاروا إلى أن «تزايد الرسائل المزعجة التي يتلقاها المستخدمون يعود إلى نمو نسبة الاستخدام بسرعة»، وتوقعوا أن تقل الرسائل غير المرغوب فيها خلال الفترة المقبلة.

شركة "آنكورفري" تجاوزت حاجز 200 مليون عملية تنزيل.


 

أعلنت اليوم شركة "آنكورفري"، إحدى أبرز الشركات المختصة في الأمن والخصوصية على الإنترنت، أن عمليات تنزيل تطبيقها "هوت سبوت شيلد" Hotspot Shield من الإنترنت حول العالم قد تجاوزت حاجز 200 مليون عملية تنزيل.

ويتجاوز المعدل الشهري لتنزيل التطبيق "هوت سبوت شيلد" التسعة ملايين عملية ، وهو تطبيق الشبكات الخاصة الافتراضية VPNالأكثر رواجاً وشعبية في العالم، والتطبيق الأول المعني بالخصوصية والأمن على أجهزة "آي فون" و"آي باد"، وهو يحمي حالياً ما يزيد على 350 ألف رسالة عبر مواقع التواصل الاجتماعي و50 ألف رسالة بريد إلكتروني في الساعة.

وقالت "أنكورفري": إن استخدام "هوت سبوت شيلد" عبر الأجهزة المتنقلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قد ازداد بنسبة 170 % خلال الأشهر الاثني عشر الماضية.

وأكّدت الشركة على لسان رئيسها التنفيذي ديفيد غوروديانسكي، أن تجاوز حاجز 200 مليون تنزيل للتطبيق "إنجاز هائل يُظهر بوضوح حاجة المستخدمين إلى الخصوصية والأمن عند استخدام الخدمات والمواقع الإلكترونية"، موضحاً أن التوجهات التي قادت إلى النمو في 2013 سوف تزداد خلال هذا العام.

وأكّدت الشركة أن نحو ثلث أنشطتها الشهرية تأتي من تطبيق الأجهزة المتنقلة الذي كانت قد أطلقته لأجهزة "آي فون" في نوفمبر من العام 2011 وللأجهزة العاملة بأنظمة "أندرويد" في مايو 2012، مؤكدة أن 21 مليون مستخدم قد قاموا بتنزيل التطبيق إلى اليوم.

من جانب آخر، يتيح تطبيق "هوت سبوت شيلد" الخاص بالأجهزة المتنقلة لمستخدميه، علاوة على الخصوصية والأمن، إمكانية توفير المال من خلال ضغط البيانات، وقد نجح التطبيق في العام 2013 بتوفير كلفة استخدام 220 مليون ميغابايت من البيانات على المستخدمين.

وتتوقع "أنكورفري" أن تتصاعد المخاوف المرتبطة بالخصوصية الرقمية والأمن الافتراضي خلال العام 2014، في وقت تتشكّل فيه ملامح عدد من التوجهات لدى المستخدمين .

SONY تطرح حاسب لوحي وهاتف ذكي بـ«أسعار متوسطة»

 

 



قدمت شركة «سوني» اليابانية اليوم جهازين جديدين بأسعار متوسطة وهما الهاتف الذكي «إكسبريا إي1» والحاسب اللوحي المزود ببطاقة اتصالات «إكسبريا تي2 ألترا».

ويتميز «إكسبريا تي2 ألترا» بشاشة 6 بوصة ونقاء 720/1.280 بكسل، بالإضافة إلى معالج رباعي النواة بقوة 1.4 غيغاهرتز، وذاكرة عشوائية 1 غيغا ومساحة تخزين 8 غيغا بايت مع إمكانية إضافة بطاقة ذاكرة خارجية حتى 32 غيغا بايت.

وأكدت الشركة في بيان لها أن بطارية «إكسبريا تي2 ألترا» التي تبلغ سعتها ثلاثة آلاف ملي أمبير قادرة على تلبية الاستهلاك الكبير الذي تحتاجه شاشة عملاقة بحجم 6 بوصة.

ومن المنتظر أن يتم طرح «إكسبريا تي2 ألترا» بألوان الأبيض والأسود والأرغواني، وسيزود بكاميرا خلفية 13 ميغا بيكسل وأخرى أمامية 1.1 ميغا بيكسل.

أما هاتف (إكسبريا إي1) الذكي فسمكه 7.6 ملم ويزن 173 غراماً، وهو مصمم بهدف الترفيه والتسلية على حد وصف مسؤول التسويق في (سوني موبايل) كالوم ماكدوغال.

روبوت للأماكن التي لا يستطيع البشر الوصول إليها


 

مشروع دولي يهدف إلى تعزيز قدرتها على المشي


هايدلبرغ (ألمانيا): «الشرق الأوسط»

ربما تتمكن الروبوتات في المستقبل من إخماد الحرائق وإنقاذ الناس من السيارات التي يشب فيها حريق، والكشف عن الألغام الأرضية، لكنها بحاجة إلى تكييف حركاتها وفقا للموقف في جزء من الثانية - في المطر أو الثلج، على أرض مفروشة بالحصى أو أرض موحلة - تماما مثل البشر. هذا هو الهدف من مشروع بحثي دولي جديد يموله الاتحاد الأوروبي.

ويهدف هذا المشروع، الذي أطلق عليه اسم «كوريوبوت» تيمنا بـ«كورويبوس أوف إليس»، وهو أول بطل أولمبي (عام 776 قبل الميلاد) - الذي يمتد لثلاث سنوات إلى تعزيز قدرة الروبوتات ثنائية الأرجل والتي تشبه البشر على المشي كالإنسان. ويشارك نحو 40 عالما من أوروبا وإسرائيل واليابان - متخصصين في مجالات الرياضيات والروبوتات والكومبيوتر والعلوم المعرفية - في هذا المشروع الذي يقع تحت إشراف كاتيا مومبور وهي أستاذة الرياضيات في جامعة هايدلبرغ في ألمانيا.

ووافق الاتحاد الأوروبي مؤخرا على تخصيص منحة قدرها 4.2 مليون يورو لهذا المشروع الذي هو حاليا في مرحلة البرمجة. وقالت مومبور «إننا نطور أساليب تتعلق بالسيطرة على الحركات وتنظيمها - الحركات التي سيتم بعد ذلك تنفيذها في الروبوتات كبرمجيات»، مشيرة إلى أن معظم الروبوتات التي تشبه الإنسان يمكنها المشي بالفعل بطريقة أو بأخرى. وفي ظل هذه الأساليب ينبغي أن تكون الروبوتات قادرة على المشي بطريقة أفضل والتعلم من تلقاء نفسها في كثير من المواقف. ولا يسعى الباحثون لأن ينتجوا في الروبوتات نسخة مكررة من وسائل التحكم في النظام العضلي الحركي في الإنسان، لكنهم يسعوا لأن يضفوا عليها الخصائص الأساسية لطريقة مشية الإنسان.

والاستخدامات المحتملة للروبوتات التي يمكنها السير كثيرة ومتنوعة. وقالت مومبور إنه بعد وقوع حادث محطة فوكوشيما للطاقة النووية في عام 2011، أصبح واضحا بشكل كبير أن الروبوتات القادرة على العمل دون جهاز تحكم عن بعد في مناطق الخطر والقادرة على القيام بأعمال يقوم بها البشر يمكن أن تكون مفيدة للغاية، مشيرة إلى الزلزال الياباني وموجات (المد العاتية) تسونامي التي أضرت بشدة بالنبات، وأدت إلى حدوث عمليات انصهار جزئية داخل مفاعل المحطة النووية. وأضافت «لو تم إحراز تقدم بحثي كبير في مجال (الروبوتات)، لربما كان من الممكن تجنب الكارثة التي أعقبت ذلك».

وأشارت مومبور إلى مناطق تشكل خطرا أو يصعب على الناس الوصول إليها كمواقع تشغيل محتملة للروبوتات التي تشبه الإنسان. وقالت إنه يمكن للروبوتات مكافحة الحرائق وإنقاذ الناس بعد وقوع حوادث أو كوارث طبيعية والبحث عن ألغام أرضية وربما السفر إلى المريخ. وأكثر من ذلك فإنه يمكن تطوير أطراف صناعية «ذكية» بمساعدة المعرفة المكتسبة من البحوث التي يتم إجراؤها حول هذه الروبوتات. بل إن الروبوتات التي تبدو مثل الآلات يمكنها على سبيل المثال القيام بالأعمال المنزلية مثل مسح النوافذ والتنظيف بالمكنسة الكهربائية بشكل جيد للغاية. وقال روبرت جاسنر، أحد كبار الباحثين في معهد الدراسات المستقبلية وتقييم التكنولوجيا في برلين، إنه في المقام الأول سيتعين على الروبوتات أن تكون قادرة على التعامل بشكل مستقل مع مواقف غير متوقعة دون التسبب في إيقاع أضرار. وأشار إلى أنه كانت هناك في اليابان بالفعل روبوتات تقوم برعاية المسنين كان بمقدورها رفعهم من على السرير ووضعهم على الكرسي المتحرك وترتيب فراش النوم. وهكذا يمكن تصور دور للروبوتات في جميع مناحي الحياة.

يونيسف تمنح االنجم مايكل دوجلاس جائزة لدعوته للسلام ومكافحة الأسلحة

النجم الامريكى مايكل دوجلاس بيفرلي هيلز- كاليفورنا – رويترز

منح صندوق الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» الممثل الأمريكي، مايكل دوجلاس، جائزة «داني كاي للسلام الإنساني» للجهود التي بذلها كمبعوث المنظمة الدولية للسلام منذ عام 1998.

وقال دوجلاس، قبل الحفل الذي أقامه «يونيسيف»، في بيفرلي هيلز، "ولدت عام 1944 قبل عام واحد من تفجير أول قنبلة (نووية)، وآمل أن أشهد في حياتي القضاء على الأسلحة"، لافتا إلى أن حصوله على جائزة داني كاي له معنى خاص لديه؛ "لأنه يقدر تأثير الفنان الكوميدي الراحل على الأطفال، فهو كان منهم حين كان يشاهد أفلامه ويحفظ بعض الحوارات فيها عن ظهر قلب، لقد فعل الكثير للأمم المتحدة ويونيسيف".

وتعتبر هذه الجائزة الثانية التي حصل عليها دوجلاس، (69 عاما)، في أسبوع واحد بعد فوزه، الأحد الماضي، بجائزة «جولدن جلوب» عن دوره كعازف للبيانو في العمل الدرامي «بيهايند كانديلابرا»، الذي قدمه بشخصية جديدة عليه.


التحديث الأخير للوندوز اكس بي من المايكروسوفت

 

 

تعتزم شركة «مايكروسوفت»، اليوم، إصدار تحديث لنظام التشغيل التابع لها «ويندوز إكس بي»، الهدف منه ترقيع إحدى الثغرات الأمنية القادرة على تمكين المخترقين من التحكم بحاسب الضحية بالكامل.

فبحسب تقرير أمني صادر عن شركة «سيمانتك» (Symantec)، تُصنف الثغرة التي تستهدف الشركة الأميركية ترقيعها بأنها مهمة جداً من حيث شدتها، حيث إنها قادرة على تمكين المخترقين من تنفيذ تعليمات برمجية عشوائية بامتيازات عالية تصل حتى مستوى النواة.

يُذكر أن الثغرة الأمنية المكتشفة تمتاز ، وفقاً لـ«مايكروسوفت»، بقدرتها على إحداث الضرر نفسها على نظام التشغيل الخاص بالخوادم «ويندوز سيرفر 2003»، التي سيتم ترقيعها خلال شهر يناير الجاري.

ولفت مدير إدارة المنتجات لدى شركة «لومينشين» (Lumension) الأمنية روس إرنست، إلى أن الثغرة تصُنف على أنها مهمة لأسباب عدة، بما فيها عزم شركة «مايكروسوفت» إنهاء دعم نظام التشغيل «ويندوز إكس بي»، الذي تم إطلاقه قبل 12 عاماً، في شهر أبريل المقبل.

ونصح إرنست من يستخدم نظام التشغيل «ويندوز إكس بي» بالحصول على الترقيع، ثم العمل على ترحيل بياناتهم والترقية إلى الإصدارات الأحدث من نظام «ويندوز».

وحذر مهندس الدعم التقني لدى شركة «كور سيكيورتي» (Core Security)، طومي تشين من أن «النشرة الأولى» تؤثر في جميع النسخ المدعومة من برنامج تحرير النصوص «مايكروسوفت وورد وبرنامج شيربوينت سيرفر (SharePoint Server)، حيث إن النشرة هي الباب الرئيس الذي يحتاج المستخدم إلى ترقيعه».

هدية المولد من القيروان في «غينيس» بأكبر «لمّة» للعصيدة البيضاء


يبدو أن مدينة القيروان، أول عاصمة للإسلام في شمال إفريقيا، ستدخل قريباً موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية، من خلال أكبر «لمّة» في العالم حول «العصيدة القيروانية العتيقة» التي أقيمت لمناسبة الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف.

التظاهرة التي أكد منظّموها أنها حققت هدفها ونجحت في استقطاب آلاف الزوار وساهمت في تنشيط الحركة الاقتصادية السياحية للمدينة، أرادها أصحابها أيضاً فرصة للترويج للتراث القيرواني والتونسي.

ومنذ ساعات الصباح الأولى، توافدت أعداد كبيرة الى ساحـــة أولاد فِرحـــان، القريبة من جامع عقبة بن نافع حيث أقيمت خيمة عملاقة لاِحتضان «اللمّة».

وسعى المنظمون إلى تسجيل هذه الاحتفالية في موسوعة «غينيس» من خلال إعداد أطباق عصيدة لـ 1230 شخصاً.

وقد تجنّدت من أجل هذا الهدف خمسون امرأة لإعداد العصيدة البيــضاء بزيت الزيتون والعسل على الفحم، في أوان من النحاس الذي يعتبر من مميّزات المدينة. فيما قدّمت خمسون مضيفة ارتدين أزياء تقليدية موحدة العصــيدة في أطباق من الفخار. وتطلب تحــــضير هذه الكميّة من العصيدة 120 كيلوغراماً من الطحــين و20 ليتراً من زيت الزيتون و25 ليتراً من العسل.

ورافقت التظاهرة فقرات فنية ونشاطات ترفيهية، فضلاً عن ابتهالات في مدح الرسول. وأكد زهير بن جماعة المدير الفني للتظاهرة تسجيل رقم قياسي فاق التوقعات في التوقيت وعدد متناولي العصيدة.

و «العصيدة البيضاء» أكلة مشهورة جداً في تونس منذ القدم، رافقت الجميع منذ الصغر ولو أنّ إعدادها اقتصر في غالبية المدن على المناسبات الدينية وخاصة في عيد المولد النبوي الشريف.

وهي تصنع أساساً من الطحين والماء والزيت، ويُحرّك الخليط بشكل متواصل على نار هادئة، ثمّ توضع في أوان ليُصب فوقها العسل أو السكر مع زيت الزيتون، وتؤكل ساخنة.

وفي السنوات الأخيرة أصبحت التونسيات يتفنّن في إعداد أنواع من العصيدة مصنوعة من المكسرات بأنواعها.

وعصيدة «الزقوقو» أو الصنوبر الحلبي هي الأكثر شعبية ولا يخلو منها بيت في يوم المولد النبوي الشريف.

يوتيوب يطلق صفحة تنظيم التعليقات الجديدة

 

يعمل يوتيوب الآن على تقديم نظام التعليقات على الفيديوهات بأفضل شكل ممكن، وكان أخر ما أعلنت عنه الشركة هو صفحة تنظيم التعليقات.

كان التحكم بالتعليقات سابقاً يتم من خلال صندوق يوتيوب الوارد، لكن عند تحديث الشركة لإدارة التعليقات الخريف الماضي استبدلت هذا الخيار بتنبيه التعليقات والذي لم يكن مألوفاً بالنسبة للمستخدمين، ولهذا قامت الشركة الآن بإطلاق صفحة إدارة التعليقات والتي تشبه تماماً في طريقة عملها طريقة عمل صندوق يوتيوب الوارد

أقوى 5 هواتف ظهرت في معرض CES 2014

 

 

استغلت مجموعة من شركات تصنيع الأجهزة الذكية معرض الإلكترونيات الإستهلاكية CES 2014، الذي أقيم قبل أيام قليلة في مدينة لاس فيجاس الأمريكية، لاستعراض عدد من الهواتف الذكية الجديدة.

سوني “إكسبريا زد 1 كومباكت”

XperiaZ1-compact

وبرز من بين الهواتف الذكية المعروضة في المعرض التقني، هاتف “إكسبريا زد 1 كومباكت”، وهو الهاتف الذي يعد بمثابة نسخة أصغر حجماً من هاتف “إكسبريا زد 1″، ولم يؤثر حجم الهاتف الجديد على جودة مواصفاته التقنية.

ويلبي الهاتف “إكسبريا زد 1 كومباكت” (Xperia Z1 Compact) كافة متطلبات المستخدم الباحث عن هاتف عملي، حيث يضم شاشة بقياس 4.3 بوصة بدقة Full HD، إضافة إلى معالج “سنابداجون 800″ رباعي النواة.

ويملك الهاتف ذاكرة وصول عشوائي سعة 2 جيجابايت، وكاميرا خلفية بدقة 20.7 ميجابكسل، كما يتميز الجهاز بدعمه للماء والغبار، حيث يستطيع الهاتف العمل تحت الماء لمدة 30 دقيقة متواصلة.

أسوس “باد فون إكس”

PadFone-X

ومن جانبها كشفت شركة “أسوس” خلال مشاركتها بالمعرض التقني عن جهازها “باد فون إكس” (PadFone X)، وهو جهاز يضم هاتف ذكي قابل للتحول إلى حاسب لوحي عبر قاعدة مرفقة به.

ويضم الهاتف الذكي في جهاز “باد فون إكس” شاشة بقياس 5 بوصة وبدقة Full HD، كما يملك الهاتف معالج رباعي النواة، ويعمل بنظام “أندرويد 4.4″ المعروف اختصارا باسم “كيت كات”.

وأرفقت “أسوس” بالهاتف الذكي قاعدة بها شاشة بقياس 9 بوصة، وهي القاعدة التي تملك مكان في جهتها الخلفية لإضافة الهاتف الذكي من أجل التحول إلى وضع الحاسب اللوحي.

هواوي “آسند ميت 2″

Ascend-Mate-2

هذا، وقامت شركة “هواوي” بالكشف عن هاتف ذكي جديد يندرج تحت فئة الهواتف اللوحية، وهو هاتف “آسند ميت 2″ (Ascend Mate 2)، والذي يضم ميزة خاصة وهي قدرة بطاريته على شحن أجهزة أخرى أثناء عملها في إمداد الهاتف الذكي بالطاقة.

ويملك الهاتف اللوحي شاشة بقياس 6.1 بوصة ذات درجة وضوح 720×1280 بكسل، إضافة إلى معالج A9 رباعي النواة من تطوير Hisilicon المملوكة لشركة “هواوي”، يعمل بسرعة 1.6 جيجاهرتز، كما دعم الهاتف بذاكرة وصول عشوائي سعة 2 جيجابايت.

وتبلغ سعة ذاكرة التخزين الداخلية في الهاتف Ascend Mate 2 الجديد 16 جيجابايت، وهو الهاتف الذي يعمل بنظام “أندرويد 4.3″ المعروف باسم “جيلي بين”، ومدعوم بكاميرا خلفية بدقة 13 ميجابكسل، واخرى أمامية بدقة 5 ميجابكسل، وذلك إضافة إلى بطارية سعة 4050 ميلي أمبير/ساعة.

لينوفو “فايب زد”

Vibe-Z

وفي المقابل، قامت شركة “لينوفو” باستعراض هاتفها الذكي الجديد “فايب زد” (Vibe Z)، خلال مشاركتها في CES 2014، وهو الهاتف الذي يضم شاشة بقياس 5.5 بوصة تعمل بدقة Full HD.

وزود الجهاز بمعالج “سنابدراجون 800″ رباعي النواة من “كوالكوم” إضافة إلى ذاكرة وصول عشوائي سعة 2 جيجابايت، إلى جانب كاميرا خلفية بدقة 13 ميجابكسل وأخرى أمامية بدقة 5 ميجابكسل.

الكاتيل “وان تاتش آيدول إكس بلس”

OneTouchIdolXPlus-Press

منذ إنضمام شركة الكاتيل الفرنسية لشركة TCL الصينية في شراكة لإنتاج الهواتف الذكية، وقامت الشركة الفرنسية بإطلاق هواتف تتميز بسعر المنخفض إضافة إلى مواصفاتها الجيدة نسبياً إلا أنها لم تخاطر بالمنافسة في سوق هواتف الفئة العليا قبل إطلاق الهاتف “وان تاتش آيدول إكس بلس”.

ويضم الهاتف “وان تاتش آيدول إكس بلس” (+One Touch Idol X) معالج ذو ثمانية أنوية فعلية من إنتاج “ميدياتك” يعمل بسرعة 2 جيجاهرتز، إضافة إلى شاشة IPS بقياس 5 بوصة بدقة HD.

ودعمت الكاتيل هاتفها الذكي بذاكرة وصول عشوائي سعة 2 جيجابايت، إلى جانب كاميرا خلفية بدقة 13 ميجابكسل وأخرى أمامية بدقة 2 ميجابكسل.

كاسبرسكي" تحذر مستخدمي الصرافة الإلكترونية من هجمات "حصان طروادة"

 

 

سجلت كاسبرسكي لاب بضعة آلاف محاولة إصابة حواسيب استخدمت في إجراء المعاملات المصرفية ببرنامج خبيث وصفه مبتكروه بأنه يستطيع إصابة "أي مصرف في أي دولة ".

ويعمل فيرس "حصان طروادة" على إصابة الحواسيب بكافة التكتيكات المستخدمة في التحايل على أنظمة الأمن للموقع المصرفي: حقن الويب، الوصول إلى النظام عن بعد، الهندسة الاجتماعية وغيرها. في ضوء تمتع هذا البرنامج بقدرات التناسخ الذاتي، من المتوقع زيادة عدد الهجمات بواسطة Neverquest ما سيؤدي إلى تكبد المستخدمين في كافة أنحاء العالم خسائر مالية.


وترى كاسبرسكي لاب أنه في فترة الإجازات تحديدا يتزايد نشاط المجرمين الالكترونيين، حيث سجل الخبراء في نوفمبر الماضي قيام بعض المجرمين الإلكترونيين بنشر إعلانات في منتديات المخترقين حول شراء وبيع قواعد بيانات للوصول إلى الحسابات وغيرها من الوثائق المستخدمة في فتح وإدارة الحسابات التي ترسل إليها الأموال المسروقة. وظهر Neverquest لأول مرة في السوق في فترة مبكرة- فقد شهد شهر يوليو العام الماضي نشر دعاية تتضمن البحث عن شريك للعمل مع برنامج حصان طروادة على خوادم مجموعة من المجرمين الالكترونيين وبدعم منهم.


وقال سيرغي غولوفانوف، المحلل الأمني الرئيسي بكاسبرسكي لاب في تعليق على ذلك: "بعد إزاحة الستار عن عدة حالات إجرامية تتعلق بإنشاء ونشر البرمجيات الخبيثة المستخدمة في سرقة بيانات الموقع الإلكتروني للمصرف، ظهرت عدة "حفر" في السوق السوداء. ويعكف المجرمون الالكترونيون الجدد على ملء الأخيرة بتقنيات وأفكار جديدة. Neverquest أحد التهديدات الرامية إلى تبوء المراكز الأولى التي احتلتها برمجيات مثل ZeuS وCarpberp في السابق".


ويقوم فيرس حصان طروادة أسماء الدخول وكلمات المرور إلى الحسابات المصرفية بالإضافة إلى البيانات التي يدخلها المستخدم في الصفحات الإلكترونية المعدلة من موقع المصرف. وتستخدم نصوص مشفرة خاصة لمتصفحين Internet Explorer وFirefox لغرض تسهيل القيام بهذه السرقات ومنح البرمجيات الخبيثة السيطرة على الاتصال بالمتصفح بواسطة خادم الأوامر التابع للمجرمين الالكترونيين لدى زيارة مواقع من بين 28 موقعا على القائمة بما فيها تلك المنتمية إلى المصارف الدولية الكبرى – مواقع لمصارف ألمانية، إيطالية، تركية وهندية إلى جانب أنظمة الدفع الإلكتروني. وهناك وظيفة أخرى تساعد المجرمين الالكترونيين على إعادة تعبئة قائمة المصارف المستهدفة وتطوير الشيفرة التي سيتم زرعها على المواقع الأخرى التي لم يسبق تضمينها في القائمة.

52 % من مستخدمى الهواتف الذكية يرغبون باستبدال كلمة المرور بالبصمة




مع بداية العام 2014، كشفت وحدة «كونسيومرلاب» التابعة لشركة إريكسون عن أبرز التوجهات المتوقعة بين المستهلكين خلال العام وما بعده.

تقوم «كونسيومرلاب» منذ أكثر من 15 عاما بإجراء البحوث الاستهلاكية لاستكشاف الاهتمامات والسلوكيات والطرق التي يعتمدها الناس لاستخدام منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

  ويستند برنامج البحوث العالمي إلى مقابلات مع أكثر من 100 ألف شخص سنوياً في أكثر من أربعين دولة و15 مدينة كبيرة.

وقال طارق سعدي، رئيس شركة اريكسون شمال الشرق الأوسط»: في تعليقه على نتائج البحث أن  التوجه الأبرز ، في منطقة شمال الشرق الأوسط، يتمثل بالطلب الشامل على الاتصال الدائم بشكل عام و الطلب المتزايد على الهواتف الذكية والتطبيقات والخدمات في جميع القطاعات الصناعية والاجتماعية، والتي تتمتع بالقدرة على تغيير الحياة اليومية بشكل جذري» بشكل خاص .

وبين البحث ان الإقبال العالمي السريع على الهواتف الذكية  غير طريقة تواصلنا واستخدامنا للإنترنت بشكل كامل. وبدخول  مرحلة جديدة من حيث استخدام الهواتف الذكية وقدرتها على  التنويع السريع، بدأ الناس  يبحثون عن التطبيقات في جميع قطاعات المجتمع بدءاً من التسوق والرعاية اليومية ووصولاً إلى التواصل مع السلطات، ووسائل النقل. وقد أصبحت التطبيقات أكثر أهمية من نوع الهاتف المستخدم.

 واشارت الدراسة البحثية أن 52% من مستخدمي الهواتف الذكية يرغبون باستخدام بصمات أصابعهم بدلاً من كلمات المرور النصية، في حين يتوجه 48% نحو استخدام تقنيات التعرف على العين لإلغاء قفل شاشاتهم. ويعتقد ما مجموعه 74% أن الهواتف الذكية المزودة بتقنيات التعرف على السمات الحيوية ستشكل التوجه السائد خلال عام 2014.

كما أظهر  البحث أن 40% من مستخدمي الهواتف الذكية يريدون من هواتفهم تسجيل جميع نشاطاتهم البدنية، بينما يرغب 56% بمراقبة ضغط  دمهم وضربات قلبهم بواسطة حلقة خاصة من خلال تفعيل أجهزة القياس الذاتية .

وبين البحث ادراك مستخدمو الهواتف الذكية أن مؤشرات التغطية في هواتفهم لم تعد توفر التوجيه الموثوق طالما أن التغطية الكافية لإجراء مكالمة صوتية قد لا تكون جيدة بما يكفي لاستخدام خدمات الإنترنت. وكشف بحثنا أن أدنى معدلات الرضا عن جودة الإنترنت تتواجد في قطارات الأنفاق.

وفي مجال الوصول إلى الإنترنت على الصعيد العالمي اوضح البحث من خلال المستطلعين انه  موزعاً على نحو غير كافٍ وغير متكافئ، مما أدى إلى نشوء ما يدعى بالفجوة الرقمية. فيما ساهم  ظهور هواتف ذكية أقل تكلفة في تجنيب المستهلكين الحاجة إلى أجهزة الحوسبة المكلفة للوصول إلى خدمات الإنترنت. ويشعر 51% من المستهلكين في العالم أن هواتفهم المتحركة هي أهم قطعة تكنولوجية، والكثير منهم يعتبرها الجهاز الرئيسي لاستخدام الإنترنت.

إذ يشعر 56% من مستخدمي الانترنت يومياً بالقلق إزاء القضايا المتعلقة بالخصوصية .

وأوضح البحث في مجال التحكم بمحتوى الفيديو أن 38% من المستطلعين يشاهدون مقاطع الفيديو التي يوصي بها أصدقاؤهم عدة مرات على الأقل في الأسبوع.

 واعتقد  حوالي 60% من مالكي الهواتف الذكية أن نهاية العام 2016 ستشهد استخدام أجهزة الاستشعار على كافة الأصعدة بدءاً من الرعاية الصحية ووسائل النقل العام، وصولاً إلى السيارات والمنازل وأماكن العمل.

 وتضم محفظة خدمات الشركة، الخدمات والبرمجيات والبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الخاصة بقطاع مشغلي الاتصالات وغيره من القطاعات الأخرى. وتمر 40% من حركة الاتصالات المتنقلة في العالم حالياً في شبكات شركة إريكسون، وتدعم الشركة شبكات عملاء توفر الخدمات لأكثر من 2.5 مليار اشتراك.

تطبيقات التراسل الفوري تحقق نمواً هائلاً في 2013



 

أظهر تقرير حديث أن استخدام تطبيقات الأجهزة الذكية قد شهد خلال العام المنصرم 2013 نموًا سنويًا إجماليًا بنسبة 115%، حيث نالت تطبيقات التراسل الفوري من هذا النمو حصة الأسد، فكان أن بلغت نسبة نموها أكثر من 203%.

وقالت شركة التحليلات "فلوري آناليتيكس" Flurry Analytics صاحبة تقرير اليوم إن نمو فئة تطبيقات التراسل الفوري ليس هو الأمر المفاجئ فحسب، بل معدل النمو، الذي تفوق على غيره من فئات التطبيقات الشائعة.

وبحسب التقرير، قد يكون لتطبيقات التراسل الفوري القدرة على أن تصبح منصات بحد ذاتها، وضربت شركة فلوري آناليتيكس مثالًا على ذلك، بتطبيق "لاين" (Line)، الذي حصل على أكثر من 100 مليون مرة تنزيل للألعاب التي تضمها منصة الألعاب التابعة للخدمة.

وبينما كان لتطبيقات التراسل الفوري وتطبيقات الشبكات الاجتماعية النصيب الأكبر من نسبة نمو استخدام التطبيقات خلال العام 2013، أظهر تقرير اليوم أن باقي فئات التطبيقات قد شهدت هي الأخرى نموًا كبيرًا، حيث حققت فئة تطبيقات الخدمات الإنتاجية نموًا بنسبة 149%، الأمر الذي يدل على أن الهواتف الذكية والحاسبات اللوحية تأخذ محل أجهزة الحاسب الشخصية بالنسبة للمستخدمين في إدارة أعمالهم.

ولفتت فلوري آناليتيكس إلى أنه في الوقت الذي ظن فيه البعض أن تطبيقات الألعاب وصلت إلى حد الإشباع، شهدت هذه الفئة من التطبيقات نموًا بنسبة 66%.

يُذكر أن تقرير اليوم استند إلى أكثر من 400,000 تطبيق في النظام الخاص بشركة فلوري آناليتيكس، الأمر الذي يجعل من هذه الأرقام ذات صلة من حيث حجم العينة الخاصة بها، حسبما يرى الخبراء.